فرنشايز حقوق الامتياز

أفكار مشاريع مربحة وحق الامتياز فرنشايز 2020

لا بد بأنك تبحث عن أفكار مشاريع مربحة و فرنشايز لتخوض من خلالها مسيرة ريادة الأعمال وحق الامتياز ، وهنالك مئات الأفكار والمشاريع التي يمكنك الأن البدء بها والتي أثبتت ربحيتها، ولكن قبل أن تتسرع باتخاذ قرارك، يتوجب أن تدرك بأن فكرة المشروع بحد ذاتها غير كفيلة بأن يكون مشروعك ناجح، وربحية المشروع لا يعني بأنك خفضت من مخاطر فشلك.

خلال هذا المقال، سأتحدث عن نقاط مهمة جداً يتوجب على كل رائد أعمال معرفتها قبل خوض غمار المقامرة. نعم، المقال طويل نسبياً ولكن هو مختصر جداً إذا قارنتة بما يتوجب عليك قرائته ومعرفتة لدخول هذا العالم، وإن لم تكن قادر على الاستمتاع بالقرائة والتعلم، فإني أنصحك بعدم الخوض في هذا العالم.

خلال هذا المقال، سأتحدث عن ريادة الأعمال والصفات الرئيسية التي يتوجب أن يتمتع بها رائد الأعمال الناجح. بالإضافة إلى امتياز التجاري (فرنشايز) وماذا يعني لرجل الأعمال. وفي نهاية المقال، سأقدم لكم نبذة عن الفرصة المتاحة من خلال برنامج لفرنشايز الذي يتبع لي.

فرنشايز

 90٪ من المشاريع فاشلة!

حتى أوضح هذه النقطة أكثر والتي يقع فيها الكثير من رواد الأعمال. حسب التقارير والإحصائيات المنشورة في السوق، فإن عدد المشاريع التي تفشل منذ السنة الأولى يصل الى ٩٠٪، بمعنى أن هنالك مشروع واحد فقط ناجح من كل ١٠ مشاريع جديدة.

التنوع بأفكار المشاريع المربحة!

الطريقة السهلة لمعرفة المشاريع الأكثر جدوى وربحية وتستنبط أفكار مشاريع مربحة، أذهب لقائمة أغنى رجال الأعمال في العالم وشاهد الأفكار التي قاموا بعملها، ستدرك حينها بأن الفكرة ومجال المشروع ليس مهم لعده أسباب:

  • تنوع في تخصصات الرجال الأكثر ثروة، فهنالك من يعمل في عالم العقار ومن يعمل في عالم الأسهم ومن يعمل في عالم التجارة الإلكترونية.
  • هذه الأفكار والمجالات لو بحثنا قليلاً في الانترنت أو استعدنا ذاكرتنا بالسوق المحلي، لوجدنا أفكار مشاريع مربحة مماثلة أطلقها تجار وفشلت فشل ذريع.

صفات المشاريع المربحة

لهذا حتى تتمكن من البدء بإطلاق مشروع ناجح، يتوجب أولاً أن تدرك الطريقة الصحيحة لذلك وبأن الأمر يتطلب أكثر من فكرة! نعم فأنت تحتاج كرائد أعمال إدراك التالي:

الشغف

ا بد بأن يكون دافعك لبدء مشروع هو الشغف ولا يقتصر هذا الشغف في إطلاق مشروع فقط، بل ليمتد بالمجال وممارسات هذا المجال. بمعنى لو لديك شغف في مجال الرياضة، فيتوجب أن تبحث الفرص المتاحة في هذا المجال، وتسأل نفسك عن مدى رغبتك للممارسة هذا المشروع فعلا.

الجرأة

يتوجب أن يكون لديك الجرأة لخوض هذه التجربة وأنت تدرك بأن المخاطر كثيرة، وأن تكون هذه الجرأة زميلك طوال الرحلة فإنه سيتوجب عليك اتخاذ قرارات جريئة على مدار الوقت.

المعرفة

لا بد بأن تتمتع بالمعرفة الكافية حتى تتيح لك اتخاذ قرارات جريئة في محلها (Calculated risk)، وإلا فإنك ستخوض غمار المقامرة.

الإصرار

ستواجه في طريقك الكثير من العقبات وستقوم باتخاذ قرارات خاطئة قد تسبب خسائر لحظية لمشروعك. هذا لا يعني بأن مشروعك فاشل، ولكن فشل لحظي لك لإدارة المشروع بشكل صحيح. وهنا أقتبس لك نصيحة لأحد الزملاء التي قمت بتطبيقها لدي: قم بوضع المصاريف والخسائر التي كانت نتيجة لقرارات أو تصرفات خاطئة كمصاريف تدريب (training expense) والسبب بأن هذه الأمور لا تعتبر خسارة أكثر من أنها درس تعلمت منه. وبالإضافة إلى استبعاد هذا البند عند احتساب ربحية المشروع، فأنت مع الوقت ستقلص هذا البند، مع زيادة خبرتك في المجال.

الإدارة المالية

ان أهم سبب لفشل أفكار المشاريع هو الفشل بإدارة نقدية الشركة وقد تكون مربحة ولكن نتيجة لعدم إدراكهم لفن التعامل مع المال، ينتهي بهم المطاف عن اعلان افلاس.

حق الامتياز تجاري – فرنشايز

إن الامتياز التجاري أصبح هو الفرصة الذهبية لرائد الأعمال، وكثير من الدول في المنطقة قامت بدعم هذا النوع وتنظيمه. على سبيل المثال، في السنوات الأخيرة قامت المملكة العربية السعودية، بإنشاء قانون الفرنشايز – حق الامتياز التجاري. وكما قامت بدعم هذا القطاع من خلال توجيه التمويلات المالية وتقديم الاستشارات الفنية لرواد الأعمال الذين يزعمون خوض هذا المجال. وقد أطلقت المملكة العربية السعودية عدة مبادرات في هذا الصدد مثل بوابة امتياز (emtiyaz.sa) وبرنامج الفرنشايز التابع لمنشآت.

لماذا أصبح التوجه لشراء حق الامتياز التجاري (فرنشايز)؟

هنالك عدة أسباب ولا يمكن حصر جميعها، ولكن سأقوم بسرد أهم الأسباب التي تجعل حكومات الدول تدعم هذا النوع:

الحد من مخاطر فشل المشاريع

ويعتبر هذا من أهم الأسباب التي تدعو للتوجه لهذا النوع من الأعمال حيث أن رائد الأعمال مدرك حينها بأنه سيقوم بتشغيل مشروع أثبت فعلياً نجاحه وحقق عوائد مجزية. وقد أثبت الدراسات بأن مشاريع الفرنشايز تتميز بنسبه نجاح عالية حيث أشارت دراسات بأن نسبه نجاح مشاريع الفرنشايز تصل حتى 82% وفي بعض الدول تنخفض حتى 70٪.

هذا يعني بأن هنالك 7 الى 8 مشاريع ناجحة وفقط 2 أو 3 تفشل! في المقابل، عند إطلاق مشروع تقليدي فإن نسبة الفشل تصل حتى 90٪، يعني مشروع واحد فقط ينجح و9 مشاريع تفشل.

التدريب والتطوير

برامج حق الامتياز التجاري – فرنشايز تتضمن برامج تدريب وتطوير لأصحاب الامتياز على مدار فترة الامتياز، ولهذا فإن الشخص الذي يحصل على حقوق الامتياز يحصل كذلك على تدريب الذي يضمن له صقل مهاراته وتمكينه من تشغيل المشروع في منطقة بمكافئة.

نموذج مجرب وناجح

لن تخوض غمار المقامرة، فصاحب العلامة التجارية قام بذلك بالفعل، ولهذا أنت ستضمن بأنك لن تتخذ قرارات خاطئة أو تفشل في مراحل التشغيل حيث قام بها صاحب العلامة التجارية وتكفل بها. وكما أن صاحب العلامة التجارية، قام بتوثيق وتدوين جميع المستندات الإدارية والقانونية والتشغيلية لنموذج العمل الناجح والذي في القالب يتطلب موارد مالية وبشرية كبيرة لوضعها.

تخفيض تكاليف التأسيس

مع أفكار مشاريع فرنشايز، أنت في معظم الأحيان ستقوم بتحمل تكلفة 20٪ من التكلفة التي ستقوم بتحملها لو بدأت المشروع بالشكل التقليدي وبنفسك، حيث تعتمد نماذج مشاريع حق الامتياز التجاري على توزيع التكلفة على أصحاب الامتياز.

على سبيل المثال، يتطلب مشروع (ألف) على برنامج ذكي للتعامل مع طلبات العملاء، وهذا البرنامج بهذه المواصفات قد يتطلب استثمار 500,000 درهم. في نظام الفرنشايز، يتم توزيع التكلفة على جميع الملتحقين البرنامج والحاصلين على الحقوق، وفي القالب يصل عددهم الى 20 شخص ولهذا تصبح التكلفة على كل شخص 25,000 درهم فقط بدل 500,000 درهم. وبالمقابل لو كنت لوحدك وتقوم بتشغيل مشروع تقليدي، فإنك ستتحمل تكلفة البرنامج كامله 500,000 درهم.

برنامج حق الامتياز رفيق

في نهاية هذا المقال، أستعرض عليكم برنامج حق الامتياز التجاري – وفرنشايز الخاص بي، وهو عبارة عن تطبيق (تطبيق رفيق) إلكتروني متخصص بأعمال الصيانة والإنشاء يتمتع بتصميم فريد وواجهة عصرية، من شأنها أن تسهل عملية البحث عن الخدمات والصيانة المنزلية بأدنى مجهود وبسرعة تامة.

يسعى تطبيق رفيق من خلال الامتياز التجاري إلى خلق شراكات استراتيجية خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وتوسيع تغطيته الجغرافية ليخدم شريحة أكبر.

مميزات فرنشايز تطبيق رفيق

يتيح برنامج وفرنشايز رفيق على عوائد تصل إلى 540٪ من قيمة المبلغ المستثمر، وكما تأسس التطبيق في أكبر الأسواق تنافسية بالمنطقة ومع ذلك أثبت نجاحه وتميزه، فالسوق الإماراتي يتنافس خلاله أقوى الشركات العالمية والإقليمية مثل شركة أمازون وشركات عمالية أخرى بنفس تخصص التطبيق وتقدر رؤوس أموالها بمئات الملايين. ومع ذلك تمكن التطبيق من تحقيق نجاح وتفوق على منافسيه في السوق المحلي.

وبالإضافة إلى ذلك ولضمان بأن يكون برنامج وفرنشايز رفيق ذات جدوى وفوائد تستقطب المستثمرين للانضمام لهذا البرنامج، قمنا بتطوير البرنامج من خلال أقوى الشركات الاستشارية المتخصصة في هذا المجال (فرانكوب). وإذا سألت أي شخص من مجال فرنشايز أو جهات حكومية، فإنه لا شك ستدرك مدى قوة شركة فرانكوب في تأسيس وإدارة برامج الفرنشايز للعلامات التجارية.

وعموماً، فرانكورب الشرق الأوسط هي أكبر شركة استشارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. تأسست فرانكورب في عام 1976 ومقرها في شيكاغو، الولايات المتحدة، وهي أيضًا واحدة من أقدم الشركات الاستشارية للامتياز، مع وجود في أكثر من 55 دولة. على مر السنين، ساعدنا أكثر من 15000 شركة على التخطيط للتوسع وقمنا بتطوير أكثر من 5000 برنامج حق امتياز كامل.

لمعرفة المزيد عن برنامج امتياز رفيق: https://www.rafeeg.ae/

نبذة عن التطبيق “رفيق” – أفكار مشاريع مربحة

يُعدُ تطبيق “رفيق” (RAFEEG) التطبيق الأول من نوعه في المنطقة والذي أسسه رائد الأعمال الإماراتي خميس الشرياني في بداية عام 2017، ليصبح فيما بعد التطبيق الأول في الدولة لخدمات الصيانة والديكور عن بعد. استطاع التطبيق حتى الآن استقطاب أكثر من 80,000 عميل وما يزيد عن 5000 فني أخصائي في مجال الصيانة والديكور وتحت إشراف أكثر من 1000 منشأة مرخصة لتقديم خدمات الصيانة المنزلية وخدمات الديكور المنزلي.

نبذة عن خميس الشرياني مؤسس التطبيق:

يُعدُ خميس الشرياني من أوائل رواد الأعمال في دولة حيث بدأ في عالم ريادة الأعمال منذ عام 2004 بتأسيس أفكار مشاريع مربحة مختلفة مثل موقع الإلكتروني خدمي Wslaat كموقع دليل ومنصة أخباريه حصدت خلال فترة زمنية قصير أكثر من 1,200,000 زيارة يومياً. وفي عام 2007، قامت شركة مكتوب.كوم (Maktoob.com) شركة الخدمات عبر الإنترنت بالاستحواذ على شركة Wslaat وفي العام نفسه استحوذت شركة Yahoo الرائدة بتقديم خدمات الويب على شركة مكتوب.

وبعد النجاح الذي حققته شركة Wslaat، أطلق السيد شرياني فكرة مشروع الموقع العقاري الأول من نوعه في ابوظبي وهو Ekaar.net وباستثمار يزيد عن 200,000 دولار بالشراكة مع شركة Ikoo مزود حلول التسويق الرقمي. وباعتبارها شركة ناشئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، أصبحت Ekaar.net ثاني أكبر موقع عقاري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا واستطاعت استقطاب أكثر من 40,000 زائر فريد يومياً.

بدأ السيد شرياني، مسيرته المهنية كمحلل مالي، وقدم العديد من الإرشادات للمؤسسات الحكومية والخاصة في دول الإمارات العربية وخارجها. ويرأس حالياً منصب مدير مشروع أول للمبادرات والخطط الرئيسية. وقد حاز السيد شرياني على درجة البكالوريوس في التجارة والمحاسبة من جامعة جريفيت أستراليا، وحصل على العديد من برامج التدريب بما فيها المحلل المالي المعتمد وإعداد التقارير المالية وفق المعايير الدولية.

السابق
مقالة خاصة لتوضيح ميزة عرض زر ”متابعة القراءة“ في المقالة

اترك تعليقاً